وصفات تأخير الدورة الشهرية


 

حكم تناول عقاقير لمنع الدورة الشهرية في رمضان.. «الإفتاء» تجيب


هل يجوز للمرأة تناول العقاقير لمنع نزول الدورة الشهرية ليتسنَّى لها الصيام في رمضان؟، سؤال أجابت عنه دار الإفتاء المصرية، وجاء رد الدار كالآتى:


لا مانع شرعًا من استعمال العقاقير الطبية التي تمنع نزول الحيض إذا كان ذلك بمعرفة الطبيب ولا يترتب عليه ضررٌ بصحة المرأة، ومع ذلك فالخضوع لمراد الله بترك الأمر يجري على ما قدَّره من حيضٍ ووجوبِ الإفطار بسببه أثوبُ لها وأعظمُ أجرًا.


من الأحكام الثابتة في الشرع أن المسلمة يجب عليها الفطر في رمضان إذا جاءتها الدورة الشهرية؛ إذ الفطر هو الذي يناسبها في حالات الإعياء والاضطرابات الجسدية التي تصاحب الحيض؛ فلذلك أوجب الشرع عليها الإفطار، وهذا تخفيف من الله تعالى ورحمة منه سبحانه، وما يفعله كثيرٌ من النساء من أكل شيءٍ قليلٍ جدًّا أو شرب بعض السوائل ثم الإمساك بقية اليوم هو أمرٌ مخالفٌ لِحكمة الشرع الشريف في التخفيف عليها والحفاظ على صحتها الجسدية والنفسية، والمطلوب منها أن تُفطر بشكل طبَعي في فترة حيضها ولا حرج ولا لوم عليها؛ لأنها ستقضي هذه الأيام، حسبما جاء في حديث السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: “كَانَ يُصِيبُنَا ذَلِكَ مَعَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم فَنُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّوْمِ وَلا نُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّلاةِ” متفقٌ عليه.


أما استعمال العقاقير والحبوب التي تؤخر الحيض إلى ما بعد رمضان، والتي تتيح للنساء إتمام الشهر كله بغير انقطاع، فلا مانع منه شرعًا، ويصح منها الصوم، ويجوز لها اللجوء إلى هذه الوسيلة بشرط أن يقرر الأطباء أن استعمال هذه الحبوب لا يترتب عليه ما يضر بصحة المرأة عاجلًا أو آجلًا، فإن ترتب على استعمالها ضررٌ فهي حرامٌ شرعًا؛ لأن من المقرر شرعًا أنه لا ضرر ولا ضرار، وحفظ الصحة مقصدٌ ضروريٌّ من مقاصد الشريعة الإسلامية، ومع أن استخدام هذه الوسيلة جائزٌ شرعًا، إلا أن وقوفَ المرأة المسلمة مع مراد الله تعالى وخضوعَها لما قدَّره الله عليها من الحيضِ ووجوبِ الإفطار أثناءه أَثْوَبُ لها وأعظَمُ أجرًا.


وصفات طبيعية لتأخير الدورة الشهرية في رمضان

تناول العدس في شهر رمضان

يعتبر العدس واحد من الأطعمة التي تعمل على تقديم أو تأخير الطمث، في شوربة العدس تعمل على مساعدة السيدات في الاستمتاع بفترة طويلة بدون نزول الدورة الشهرية.

طريقة التحضير

يتم تحضير حبوب العدس، وطهيها جيدًا، ثم طحنها حتى تصبح ناعمة ثم إعداد وتناول شوربة كثيفة تستهلك المرأة طبق يومي.


خل التفاح في رمضان

يساعد خل التفاح بشكل مباشر في تأجيل نزول الدورة الشهرية، بالاستهلاك اليومي.

طريقة التحضير

يتم خلط من 3: 4 ملاعق صغيرة من خل التفاح مع كوب ماء.

حيث يمكن إضافة بعض العسل إذا كان مذاق الخل غير مقبول بالنسبة لكي.

تناولي هذا الخليط 2: 3 مرات يوميًا، ولمدة 3: 4 أيام.

يمكن خلط كلًا من الخل مع الليمون الطازج وتناوله مرتين يوميًا،

يتم تناول هذه الخلطة على معدة فارغة، والثانية قبل النوم.


تناول البقدونس في شهر رمضان

يتم تقطيع أوراق البقدونس ووضعها في كوب ماء على النار لمدة لا تقل عن 20 دقيقة حتى تصل إلى مرحلة الغليان على درجة حرارة هادئة.

يتم تصفية الماء وإضافة ملعقة من العسل إلى الخليط.

تناول كوب أو اثنين من ماء البقدونس بشكل يومي يوميًا.


الجيلاتين لتأخير الدورة الشهرية

يتم تفريغ عبوة من الجيلاتين بداخل ماء دافئ، حيث يترك دقيقة حتى يذوب.

يتم تتناول النساء كوب ماء بالجيلاتين، فهذا يساعد على تأخر الدورة الشهرية 4 ساعات، أما عند والمداومة على تناول أطول فسوف تتأخر لمدة أطول.


الليمون لتأخير الدورة الشهرية

يحتوي الليمون على فيتامين سي، وحمضيات وهو واحد من الأمور التي تساعد على تأجيل موعد الطمث بل ويتم معالجة الألم الذي يسببه نزول الدورة الشهرية، يتم قطع ليمونة طازجة إلى نصفين حيث يتم عصر ليمونة في كوب من الماء، ويتم تناول عصير الليمون مرة أو مرتين يوميًا، ولكن لابد من تجنب تناول كميات كبيرة من الليمون أثناء الدورة الشهرية فهي تؤدي إلى نتائج عكسية ويزيد من الشعور بالألم.


تمر هندي لشهر رمضان

يعمل التمر هندي على ضبط الهرمونات وذلك من خلال تناوله طازجًا لعدة أيام قبل نزول الدورة الشهرية، حيث يساعد بشكل مباشر على تأخير الدورة الشهرية، حيث يؤخذ 15 جرامًا من بذور التمر هندي، وتوضع في 260 ملي جرام من الماء لمدة دقائق، يتم تُصفىة البذور ويُضاف إلى الخليط كمية صغيرة من الملح والسكر. تُترك حتى تبرد بالثلاجة، على أن يتم شربها يوميا لتأجيل الدورة الشهرية عدة أيام.

 مصدر المقال: الكونسلتو


.

تظهر الإعلانات هنا

تعليقات

الأرشيف

نموذج الاتصال

إرسال