أسرار لا تعرفينها عن أحمر الشفاه السحري القديم الذي كانت تستعمله أمهاتنا


 


ما لا تعرفينه عن أحمر الشفاه السحرى!!

يُعتبر أحمر الشفاه السحري أداةً تجميليةً استعملتها الجدات منذ قديم الأزل وهو عبارة عن أنبوبةٍ “خضراء” اللون تُوضع على الشفتين لتحولهما إلى اللون الوردي الذي يصعب إزالته سريعاً ومن هذه الخطوة اتخذت لها اسماً لأنها تشبه السحر في ذلك .


ولكن من الغريب أن أحمر الشفاه السحري تعدّى استعماله حدود الشفتين ليُستخدم في إضافة اللّون الوردي للخدين وذلك بوضع القليل منه عليهما، كما يُوضع على الجفنين لاكسابهما اللون الوردي الجميل، ويستعمل أحياناً في تبييض البشرة وذلك بالمداومة على دهن المنطقة المرغوب بتفتيحها بكمية قليلة منه.


هذا المستحضر الذي يتغير لونه تلقائيا عند وضعه و يتفاعل مع التوازن الكيميائي الطبيعي و درجة حرارة الجسم و لذلك يكون اللون مختلفا حسب كل شخص فيظهر فاتحا عند بعض النساء و غامقا عند الأخريات. و قد سمي بأحمر الشفاه المزاجي لأن اللون قد يتغير بتغير مزاج الشخص.


ويجب الانتباه بأن كمية قليلة منه تفي بالغرض ولا حاجة للإكثار منه لتجنب ظهور اللون بصورة داكنة، ومن الجدير بالذكر أن استخدامه ليلاً يجعل اللون يظهر بصورة أجمل .. المرآة ضرورية جدا لضبط اللون.



.

تظهر الإعلانات هنا

تعليقات

الأرشيف

نموذج الاتصال

إرسال