أسباب الالتهابات المهبلية المتكررة وأهم طرق الوقاية منها


 


أسباب الالتهابات المهبلية المتكررة

إن الالتهابات المهبلية المتكررة تلك التي تصاب بها النساء أربع مرات أو أكثر خلال السنة الواحدة، وقد تصنف هذه الالتهابات على أنها مزمنة.

إذ أن الالتهابات المهبلية قد تكون بسبب عدوى بكتيرية أو فطرية أو فيروسية، وعادةً قد تكون الالتهابات المهبلية بسبب فرط نمو العدوى الفطرية من نوع المبيضة البيضاء (Candida albicans).


وقد تكون الإصابة المتكررة بسبب إحدى أسباب الالتهابات المهبلية المتكررة الاتية:

1. عدم علاج العدوى المهبلية الأولى

في حالة عدم استجابة العدوى المهبلية لدورة العلاج الأولى بسبب مقاومة بعض أنواع الفطريات للأدوية، أو عدم إنهاء مدة العلاج الكاملة، فقد يصف الطبيب مضادات الفطريات طويلة الأمد تأخذ يوميًا لمدة أسبوعين ومن ثم مرة واحدة في الأسبوع لمدة ستة أشهر.


2. الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية

قد يؤدي الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية غالبًا إلى تقليل نسبة تواجد البكتيريا الجيدة في المهبل مما يسبب اختلال التوازن الطبيعي والسمح بالنمو المفرط للفطريات في المهبل والإصابة بالعدوى الخميرة، ويعتمد ذلك على مدة استخدام المضادات الحيوية.


3. مرض السكري غير المنضبط

قد يسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى النمو المفرط للعدوى الفطرية في المهبل، مما يتسبب بالإصابة بالالتهابات المهبلية المتكررة.


4. زيادة مستويات هرمون الأستروجين

قد تسبب زيادة مستويات هرمون الأستروجين خلال فترة الحمل، أو استخدام حبوب موانع الحمل بجرعات عالية، أو استخدام العلاج الهرموني إلى الإخلال التوازن الطبيعي مما يتسبب بالنمو المفرط للعدوى الفطرية.


5. ضعف الجهاز المناعي

قد تعان النساء اللواتي لديهن جهاز مناعي ضعيف من الالتهابات المهبلية المتكرة، إذ إن الإفراط بتناول الأدوية، أو الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية يسبب اختلال التوازن الطبيعي في منطقة المهبل الذي يتسبب بالنمو المفرط للمبيضات.


6. الرطوبة

قد تحفز البيئة الرطبة من نمو العدوى الفطرية في المهبل، وذلك يشمل لبس الملابس الداخلية المبللة، أو الملابس الضيقة التي تزيد من إفراز العرق، أو ملابس الرياضية المتعرقة التي لا يتم تغيرها فورًا، أو ملابس السباحة المبللة.


7. العلاقة الجنسية النشطة

بالرغم من أن العدوى الفطرية لا تعد من الأمراض المنقولة جنسيًا، إلا أن ممارسة الجماع قد يساهم بالالتهابات المهبلية المتكررة ما بين الزوجين التي قد تنقل من منطقة إلى منطقة عبر الأعضاء التناسلية والجلد.


طرق الوقاية من أسباب الالتهابات المهبلية المتكررة

يمكن الوقاية من الالتهابات المهبلية المتكررة عن طريق اتخاذ إجراءات الوقاية والحذر من الأسباب، ومن هذه الطرق الاتي: 


  1. إنهاء مدة العلاج كاملة حتى وإن اختفت الأعراض قبل انتهاء جرعة الدواء الكاملة.
  2. إجراء الفحوصات المخبرية الدورية لكلا الشريكين.
  3. تجنب الدش المهبلي الذي يعمل على عدم توازن نسبة البكتيريا الجيدة في المهبل.
  4. تجنب استخدام الغسول المهبلي الذي يقلل من نسبة البكتيريا الجيدة في المهبل.
  5. تجنب المنتجات النسائية العطرية التي تهيج منطقة المهبل، مثل: فقاعات الحمام، والسدادات القطنية، والفوط الصحية المعطرة.
  6. تنظيف منطقة المهبل جيدًا بعد ممارسة الرياضة أو الجماع.
  7. تجفيف منطقة المهبل جيدًا من الماء.
  8. تجنب لبس الملابس الضيقة التي تحبس الرطوبة والحرارة.
  9. اختيار الملابس الداخلية من القطن، وتجنب المصنوعة من الأقمشة والنايلون.
  10. تجنب استخدام المضادات الحيوية غير الضرورية خلال نزلات البرد والإصابات الفيروسية.
  11. تغيير بدلات الرياضة والسباحة فور الانتهاء.
  12. تناول نظام غذائي صحي متوازن وتجنب الأطعمة الثقيلة قبل ثلاث ساعات من النوم.
  13. تجنب أحواض السباحة والاستحمام الساخنة جدًا.
  14. ممارسة تمارين اليوغا للحد من نوبات التوتر.


.

تظهر الإعلانات هنا

تعليقات

الأرشيف

نموذج الاتصال

إرسال